الصحة

برلماني مصري يكشف تفاصيل زيارة وفد الجهاد الإسلامي للقاهرة

عيون الحدث . الناشط حمزة حمزة المصري

كشف سمير غطاس، عضو مجلس النواب المصري، مساء اليوم الاثنين، عن الملف الذي سيناقشه المسؤولون المصريون، مع وفد من حركة الجهاد الإسلامي، برئاسة الأمين العام للحركة زياد النخالة، في العاصمة المصرية القاهرة.

وأكد غطاس ، أن المسؤولين المصريين، سيناقشون مع وفد حركة الجهاد الإسلامي، ملفاً واحداً، وهو استمرار التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال غطاس: “حركة حماس، أكثر انضابطاً، ولديهم ما يخشونه، أما الجهاد الإسلامي ونتيجة العلاقات المميزة التي تربطها مع إيران، فإنها تزيد الأمور اشتعالاً مع الاحتلال في أي تصعيد”، وفق تعبيره.

وكشف غطاس، أنه كان هناك عناصر من الجهاد الإسلامي، موقوفين في السجون المصرية، وقد تم الافراج عن عدد منهم، ومازال عدد منهم موقوفاً بالسجون المصرية.

وأشار البرلماني المصري، إلى أن هذا هو الملف الوحيد الذي ستتم مناقشته مع الجهاد الإسلامي، نافياً في الوقت ذاته أن يتم مناقشة ملف المصالحة الفلسطينية الفلسطينية.

وأوضح، أن حركة الجهاد الإسلامي، تنأى بنفسها عن التدخل في الأوضاع السياسية الداخلية، حيث لا علاقة له بالمصالحة ولا الانتخابات، وإنما هناك ملف واحد وهو الملف الأمني، وتثبيت التهدئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق