موسوعة الأمراض

سلس البول عند النساء وأنواعه

يعتبر سلس البول من أكثر الأمراض شيوعًا عند النساء، كما يحدث في كل من النساء الشابات والكبار وله عوامل أساسية مختلفة.

أنواع سلس البول

قبل وصف أنواع سلس البول، نحتاج إلى شرح القليل عن الجهاز البولي وكيفية التحكم في التبول، ينتج البول في الكلى عن تنقية الدم وبشكل مستمر.

كما نعلم جميعًا، كلما زادت السوائل التي نشربها، زاد البول لدينا، كما تفرز الكلى السموم التي ينتجها الجسم
عن طريق إفراز الماء الزائد، وكلما شربنا المزيد من السوائل، قل البول، مما يعني أن تركيز السموم في البول
ينخفض.

والنتيجة هي أن هذا البول المخفف يسبب تلفًا أقل لأنسجة المثانة والمسالك البولية.

ينتقل البول عبر الحالبين (الأنبوبان اللذان يحملان البول من الكلى إلى المثانة)، المثانة عبارة عن كيس عضلي
مرن مثل البالون وينمو بشكل أكبر وأصغر حسب كمية البول.

عندما يصل حجم البول إلى مستوى معين، يتم تحفيز المستقبلات العصبية داخل وحول المثانة وتصل المعلومات إلى الدماغ.

يختلف حجم البول المسبب لهذه التغيرات من شخص لآخر، لكنه يبدأ بمتوسط ​​150 سم مكعب، ومع زيادة
حجم البول تزداد كذلك كمية المعلومات والشعور بالتبول.

يمكن لبعض الناس تحمل أكثر من 1500 سم مكعب من البول ولا يتبولون بشكل لا إرادي، كما يفرز البول ويخرج
من خلال مجرى البول السفلي.

أنواع سلس البول

السلس الإجهادي: في هذه الحالة، يعاني الشخص من سلس البول والتبول عند الإصابة بسعال أو عطس
أو أي حالة يزداد فيها الضغط داخل البطن، مثل القرفصاء والدفع (كما هو الحال في المرحاض)، هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من سلس البول عند النساء، وخاصة عند الشابات.

تظهر هذه المشكلة بشكل خاص أثناء الحمل وبعده، والتي تتحسن عادة في غضون ثلاثة إلى ستة أشهر.

تلعب عوامل مثل السمنة وعدد حالات الحمل ووزن الجنين وبالطبع العوامل الوراثية وعمر المرأة دورًا خاصًا في
حدوث هذه المشكلة.

يمكنك قراءة: سن اليأس والتغذية السليمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى