تغذية الطفل

الأطعمة المهدئة للأطفال مفرطي النشاط

الأطعمة المهدئة للأطفال مفرطي النشاط أي فئة من الأطعمة تهدئ الأطفال الذين يعانون من فرط النشاط، أجرى الخبراء أبحاثًا على الأطعمة التي تهدئ الأطفال الذين يعانون من فرط النشاط وقدموا توصيات للآباء في هذا الصدد.

الأطعمة المهدئة للأطفال مفرطي النشاط

السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكن للطعام أن يؤثر على سلوك الطفل؟ يمكن للأطفال الذين يتناولون الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والنشا، مثل الأرز الأبيض ومنتجات الدقيق الأبيض، تحسين مزاجهم عن طريق تقليل تناول السكر.

هذه الأطعمة تحفز إفراز هرمونات الكورتيزول والأدرينالين، وظيفة الهرمونات التي تجعلنا متقلبين المزاج وعصبيين وقلقين؛ سمة لا نريد أن نراها أبدًا في أطفالنا:

استبدال الأطعمة الطبيعية بالأطعمة الجاهزة؛ المضافات الغذائية والأصباغ والمحليات الصناعية تزيد من نشاط الجهاز العصبي.

هذا عيب آخر غير ضرر تناول الكثير من السكر، لكن الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم والمنغنيز، مثل
الخضار والمكسرات والبذور يمكن أن تكون مهدئة، وبعض الأطعمة المهدئة الموصى بها لنظام أطفالك الغذائي تشمل:

الخضار المقرمشة مثل الكرفس والجزر والفلفل والبروكلي والقرنبيط مع صلصة قليلة الدسم واللبن والسلطة.

زبادي قليل الدسم أو جبن قليل الدسم ممزوج بالفواكه أو عصير الفاكهة المركز.

البذور أو المكسرات مثل اللوز والفول السوداني والكاجو والجوز وبذور عباد الشمس وبذور اليقطين وفول الصويا.

الفواكه الطازجة والمجففة.

مقرمشات الحبوب الكاملة مع الجبن قليل الدسم وزبدة الفول السوداني وزبدة اللوز.

استبدل الحلويات غير الصحية بالحبوب الصحية بما لا يقل عن 3 جرامات من الألياف والحليب قليل الدسم
والآيس كريم المصنوع من الفاكهة الطازجة والحلويات منزلية الصنع والتي تعتبر صحية أكثر من تناول الأطعمة
المصنعة التي تحتوي على مواد مضافة ونشا وسكر وشوكولاتة. تجنب الكعك، المشروبات الغازية، إلخ.

قبل موعد النوم أو بالقرب منه، يجب أن يتجنب الأطفال الكافيين، والشوكولاتة، والمشروبات عالية السكر،
والآيس كريم، وبدلاً من ذلك استخدام الحليب قليل الدسم ومنتجات الصويا وزبدة اللوز، تناول الفول السوداني
والجبن للحصول على فائدة نوم الليل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى