تغذية الطفل

السمنة عند الأطفال وطرق علاجها

السمنة عند الأطفال وطرق علاجها حيث يعتقد خبراء التغذية أن أنماط حياتنا الحالية قد زادت من الإصابة بالسمنة لدى الطفل، عندما نتحدث عن نمط أو أسلوب حياة، غالبًا ما نفكر في الاستخدام المتكرر للوجبات
السريعة بالإضافة إلى قلة نشاط الأطفال وحقيقة أن الأطفال يقضون الكثير من أوقات فراغهم أمام التلفزيون.

على الرغم من أن تأثير هذه المشكلات على السمنة قد ثبت بالنسبة لنا جميعًا، إلا أنه يجب أيضًا مراعاة
عوامل أخرى في الحياة الحديثة في هذا الصدد.

السمنة عند الأطفال

أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة نورث كارولينا بالولايات المتحدة أن توفر المياه لأطفال المدارس
سيساعد في تقليل مخاطر زيادة الوزن.

أصبح استهلاك المشروبات السكرية وكذلك العصائر التي تحتوي على السكر أكثر انتشارًا بين الأطفال
والمراهقين في العقد الماضي وأدى إلى السمنة لديهم.

في دراسة جديدة، وجد باحثون ألمان أن الأطفال الذين يتم تشجيعهم على شرب الماء في المدرسة تقل
احتمالية إصابتهم بزيادة الوزن بنسبة الثلث لأكثر من عام.

على الرغم من أن آلية فعالية شرب الماء في منع الأطفال من زيادة الوزن غير واضحة، يبدو أن شرب الماء من
قبل الأطفال في المدرسة يقلل من تناول المشروبات السكرية.

كما أظهرت الدراسات التي أجريت على البالغين أيضًا أن شرب الماء له تأثير على عملية التمثيل الغذائي ويزيد
من عملية التمثيل الغذائي.

وفقًا لذلك، يُنصح البالغين بشرب 8 أكواب من الماء يوميًا في الأطفال، على الرغم من عدم إثبات هذا التأثير، إلا
أن الاستهلاك المنتظم للمياه مفيد بالتأكيد في تنظيم الوزن.

كما يختلف مقدار الماء الذي يجب أن يستخدمه الأطفال خلال النهار تبعًا للظروف البيئية ومستوى النشاط
البدني للأطفال. بالطبع ينصح بتجنب شرب الماء أثناء الوجبة قدر الإمكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى